mzon123457 by @mzon123457 528 days ago via Instagram
بسم الله الرحمن الرحيم

صلو على الرسول❤

النهايه..
بارت 60

ظلو ضامينه ربع ساعه وهم مو مصدقين وجوده كيف ومتى وليش ووش صار؟ أسئله ومحتارين بأجوبتها 
دخلوه داخل وهم باقي دمعهم باقي ما نشفت وصوت شهقاتهم يعلى أكثر صدمه وصدمه كبير رجعو ضموه بقوه
ضحك أبو سلمان ومسح على شعورهم : خلاص يا عيوني أنتو يووه وجعتوني صرتو كبري وباقي تبكون يالله وروني وجيهكم مشتاق لكم 
بعد عدنان وهو يمسح دموعه  ببرائه وبشهقات : ي ب ه مشتاق لك ي ب ه وين كنت
ضحك أبو سلمان ومسك وجهه بكفوفه : هذا أنت ما تغيرت يا عدنان لما تبكي تجلس تشتكي وأنت تشهق وما أفهم شيء
ناظره سلمان وأبتسم : ما نسيت يبه وباقي تفرق بيننا
ناظره ابوه وسحبهم وضمهم مره ثانيه : شلون يا حبيبي شلون أب ينسى عياله أنا يا ولدي 10 سنين وأنا أدور من ميتم لميتم ومن مكان لمكان بس ما حصلتكم شلون أنسى تفاصيلكم وأنتو صغار كبرتو ونفس حركاتكم ما تغيرت الله يحفظكم لي 
بعد سلمان وناظرهم وشهق : اءاء عبدالله عبود وين ؟ 
ابتسم ابو سلمان وناظره : راح لحضن أهله مثل ما رجعتو لحضني قد إيش مشتاق لكم 
عدنان : كيف ألتقيت يبه بعبدالله 
ابتسم ابو سلمان ورجع ضمهم وباس روسهم : أنا اللي أخذته من المستشفى وكانت حالته توجع شاب حزييين لأبعد درجه وقالي قصته وقلت قصتي له ووقتها عرف أني أبوكم كيف ما اعرف محظوظين فيه وهو محظوظ فيكم الله يخليكم لبعض 
عدنان : أحنا اللي قلنا له قصتنا
رفع راسه سلمان وناظره : يعني يبه أنت تشتغل بتكسي 
نكش شعره ابوه وأبتسم : لا ننام ألحين الوقت تأخر ولما نصحى نروح لبيتنا وأقول لكم كل شيء وتقولون لي كيف كنتو تمام 
عدنان بغصه : يبه بيتنا نفسه؟ 
نزل راسه ابوهم وشدهم له : نفس ماهو يا حبيبي لما تصحى راح تشوفونه

عند عبدالله..
بعد ما راح من عندهم أخذ تكسي وأعطاه عنوان القصر وشلون ينسى هالعنوان حافظه مثل أسمه من كثر ما كان يرقبهم ويملي عينه منهم وصل وفتح له الحارس وشهق : اءا مو أنت داخل متى طلعت؟
ابتسم عبدالله لأنه ما قدر يفرق بينهم ودخل وصار يتلفت بالحديقه والقصر من برا ونزلت دموعه : نفس ماهو ما تغير شيء من يومها ياااه قد أيش مشتاق ( هذا عبدالله قرر يرمي ماضيه ويعيش حاضره قرر يتناسى ولو شيء بسيط ويقدر يسامحهم كلهم ويرجع يعيش بينهم بأمن وأمان بدفئ وحنان قرر ينسى حزنه ويلونه بفرح جديد ) فتح الباب وناظرهم شهقو كلهم ووقفو وظلو يناظرونه بصدمه 
محمد بفرح ودموع غرقت عيونه : عبود؟ 
تكمله بالكومنت..

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ النهايه.. بارت 60 ظلو ضامينه ربع ساعه وهم مو مصدقين وجوده كيف ومتى وليش ووش صار؟ أسئله ومحتارين بأجوبتها دخلوه داخل وهم باقي دمعهم باقي ما نشفت وصوت شهقاتهم يعلى أكثر صدمه وصدمه كبير رجعو ضموه بقوه ضحك أبو سلمان ومسح على شعورهم : خلاص يا عيوني أنتو يووه وجعتوني صرتو كبري وباقي تبكون يالله وروني وجيهكم مشتاق لكم بعد عدنان وهو يمسح دموعه ببرائه وبشهقات : ي ب ه مشتاق لك ي ب ه وين كنت ضحك أبو سلمان ومسك وجهه بكفوفه : هذا أنت ما تغيرت يا عدنان لما تبكي تجلس تشتكي وأنت تشهق وما أفهم شيء ناظره سلمان وأبتسم : ما نسيت يبه وباقي تفرق بيننا ناظره ابوه وسحبهم وضمهم مره ثانيه : شلون يا حبيبي شلون أب ينسى عياله أنا يا ولدي 10 سنين وأنا أدور من ميتم لميتم ومن مكان لمكان بس ما حصلتكم شلون أنسى تفاصيلكم وأنتو صغار كبرتو ونفس حركاتكم ما تغيرت الله يحفظكم لي بعد سلمان وناظرهم وشهق : اءاء عبدالله عبود وين ؟ ابتسم ابو سلمان وناظره : راح لحضن أهله مثل ما رجعتو لحضني قد إيش مشتاق لكم عدنان : كيف ألتقيت يبه بعبدالله ابتسم ابو سلمان ورجع ضمهم وباس روسهم : أنا اللي أخذته من المستشفى وكانت حالته توجع شاب حزييين لأبعد درجه وقالي قصته وقلت قصتي له ووقتها عرف أني أبوكم كيف ما اعرف محظوظين فيه وهو محظوظ فيكم الله يخليكم لبعض عدنان : أحنا اللي قلنا له قصتنا رفع راسه سلمان وناظره : يعني يبه أنت تشتغل بتكسي نكش شعره ابوه وأبتسم : لا ننام ألحين الوقت تأخر ولما نصحى نروح لبيتنا وأقول لكم كل شيء وتقولون لي كيف كنتو تمام عدنان بغصه : يبه بيتنا نفسه؟ نزل راسه ابوهم وشدهم له : نفس ماهو يا حبيبي لما تصحى راح تشوفونه عند عبدالله.. بعد ما راح من عندهم أخذ تكسي وأعطاه عنوان القصر وشلون ينسى هالعنوان حافظه مثل أسمه من كثر ما كان يرقبهم ويملي عينه منهم وصل وفتح له الحارس وشهق : اءا مو أنت داخل متى طلعت؟ ابتسم عبدالله لأنه ما قدر يفرق بينهم ودخل وصار يتلفت بالحديقه والقصر من برا ونزلت دموعه : نفس ماهو ما تغير شيء من يومها ياااه قد أيش مشتاق ( هذا عبدالله قرر يرمي ماضيه ويعيش حاضره قرر يتناسى ولو شيء بسيط ويقدر يسامحهم كلهم ويرجع يعيش بينهم بأمن وأمان بدفئ وحنان قرر ينسى حزنه ويلونه بفرح جديد ) فتح الباب وناظرهم شهقو كلهم ووقفو وظلو يناظرونه بصدمه محمد بفرح ودموع غرقت عيونه : عبود؟ تكمله بالكومنت..

356 224

Comment
52.__ma (133 days)❤️❤️
ra.xgh.m (237 days)جد ابدعتي بالقصه والسرد تجنن واصلي يمبدعه ولا يوقفك شي
aaaa11mm2018 (250 days)هاذي ثاني مره اقرها من جمالها 😭😩💔
aaaa11mm2018 (250 days)تجننن روايه 😢❤️
w.m.h_15 (342 days)🎊🎊❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

Show more comments