mzon123457 by @mzon123457 529 days ago via Instagram
بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 56

لم رجوله عبدالله لصدره وشهق ببكى وناظر قدام وبدا يسرد له قصته لحد ما طلع من المستشفى ولف ناظره وببكى : أنا ما غلطت واللي أحس فيه مستحيل أحد يحس فيه بس أنا مشتاق لهم مشتاق لحنان أمي مشتاق لها وهي تمسح على راسي لحد ما أنام مشتاق لأبوي لكل شيء فيه ما أبي أنسى كلمة يمه ويبه بس فيه شيء يمنعني أسامحهم وشهق ببكى عمي تعبت أنا والله بحياتي والله نظرة الضعف اللي بعيون أبوي تكسرني والله دموع أمي توجع قلبي خوف توأمي كلهم حولي ألحين بس بعد إيش بعد ما وقفت على رجولي ونزل راسه بين ركبه وشهق : وقت اللي كنت بحاجتهم ما كانو حولي وألحين كيف أسامحهم 
مسح الرجال دموعه اللي تنزل لا شعوريا من دموعه ونبرت الحزن بصوته عدل جلسته وناظر قدام : اااه يا ولدي وكأنك تذكرني بحالي 
لف عليه عبدالله وناظره ولسى يشهق من البكى 
ابتسم الرجال بخفيف : أنا يا ولدي حبيت وحده وأخذتها بس أهلي وأهلها ما كانو راضين أهلي يقولون مو من مقامنا وأهلها يبون يزوجونها واحد داشر تزوجنا وعشنا في بيت لحالنا بحلالي تبرو منا رحت لهم كم مره أمي وأبوي كانو يبون يشوفوني ومسامحني بس أخواني كانو رافضين أشوفهم أو أدخل البيت أنا أصغر واحد فيهم وقتها قررت أعيش حياتي قدرت أوقف على رجولي وأشتغلت بس علشان ما أخلي شيء بخاطر حد من زوجتي أو عيالي طبعا رزقني ربي بتوأم ونزلت دموعه كانت أجمل هديه عطاني ياها ربي ولما صار أعمارهم 12 سنه جاوبتهم على أسئلتهم كانو يسألوني كل يوم عندنا جد وجده وعم وعمه وخال وخاله قلت لهم علشان يكونون بصوره وبيوم من الأيام كان عند زوجتي موعد وأخذتها وتركت عيالي بالبيت وطلبت من جاري ينتبه لهم ساعه وبنرجع بس قدر الله وما شاء فعل وأحنا بالرجعه صار علينا حادث قدرو الناس ينقذوني بس زوجتي توفت بيومها دخلت غيبوبه سنه ولما صحيت عرفت أنها توفت رجعت البيت وكانت الصدمه عيالي فكرو أني مت مع زوجتي أمي وأبوي توفو بعدها بكم سنه وهم يتمنون شوفتي حتى ما حظرت عزاهم وقتها ودو عيالي للميتم وباعو أخواني البيت حقي وتقاسمو حلالي قدرت أرجع كل شيء وبغصه بس عيالي لا ما قدرت أرجعهم صار لي 10 سنوات أدورهم يا ولدي وما حصلتهم قالي جاري  على الميتم اللي وداهم له بس مدير الميتم قالي أنهم ماتو بس قلبي يقول باقي عايشين أنا أب وأحس فيهم وكل يوم أدعي ربي أني ألتقي فيهم قبل موتي 
عبدالله اللي كان يناظره بصدمه وقرب له وببتسامه : اءا عمي عيالك سلمان وعدنان؟ 
ابتسم الرجال من طاريهم ومن غير ما يسأل كيف عرف : اي أمهم اللي مسميتهم الله يجمعني فيهم يا رب

أنتهى...

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 56 لم رجوله عبدالله لصدره وشهق ببكى وناظر قدام وبدا يسرد له قصته لحد ما طلع من المستشفى ولف ناظره وببكى : أنا ما غلطت واللي أحس فيه مستحيل أحد يحس فيه بس أنا مشتاق لهم مشتاق لحنان أمي مشتاق لها وهي تمسح على راسي لحد ما أنام مشتاق لأبوي لكل شيء فيه ما أبي أنسى كلمة يمه ويبه بس فيه شيء يمنعني أسامحهم وشهق ببكى عمي تعبت أنا والله بحياتي والله نظرة الضعف اللي بعيون أبوي تكسرني والله دموع أمي توجع قلبي خوف توأمي كلهم حولي ألحين بس بعد إيش بعد ما وقفت على رجولي ونزل راسه بين ركبه وشهق : وقت اللي كنت بحاجتهم ما كانو حولي وألحين كيف أسامحهم مسح الرجال دموعه اللي تنزل لا شعوريا من دموعه ونبرت الحزن بصوته عدل جلسته وناظر قدام : اااه يا ولدي وكأنك تذكرني بحالي لف عليه عبدالله وناظره ولسى يشهق من البكى ابتسم الرجال بخفيف : أنا يا ولدي حبيت وحده وأخذتها بس أهلي وأهلها ما كانو راضين أهلي يقولون مو من مقامنا وأهلها يبون يزوجونها واحد داشر تزوجنا وعشنا في بيت لحالنا بحلالي تبرو منا رحت لهم كم مره أمي وأبوي كانو يبون يشوفوني ومسامحني بس أخواني كانو رافضين أشوفهم أو أدخل البيت أنا أصغر واحد فيهم وقتها قررت أعيش حياتي قدرت أوقف على رجولي وأشتغلت بس علشان ما أخلي شيء بخاطر حد من زوجتي أو عيالي طبعا رزقني ربي بتوأم ونزلت دموعه كانت أجمل هديه عطاني ياها ربي ولما صار أعمارهم 12 سنه جاوبتهم على أسئلتهم كانو يسألوني كل يوم عندنا جد وجده وعم وعمه وخال وخاله قلت لهم علشان يكونون بصوره وبيوم من الأيام كان عند زوجتي موعد وأخذتها وتركت عيالي بالبيت وطلبت من جاري ينتبه لهم ساعه وبنرجع بس قدر الله وما شاء فعل وأحنا بالرجعه صار علينا حادث قدرو الناس ينقذوني بس زوجتي توفت بيومها دخلت غيبوبه سنه ولما صحيت عرفت أنها توفت رجعت البيت وكانت الصدمه عيالي فكرو أني مت مع زوجتي أمي وأبوي توفو بعدها بكم سنه وهم يتمنون شوفتي حتى ما حظرت عزاهم وقتها ودو عيالي للميتم وباعو أخواني البيت حقي وتقاسمو حلالي قدرت أرجع كل شيء وبغصه بس عيالي لا ما قدرت أرجعهم صار لي 10 سنوات أدورهم يا ولدي وما حصلتهم قالي جاري على الميتم اللي وداهم له بس مدير الميتم قالي أنهم ماتو بس قلبي يقول باقي عايشين أنا أب وأحس فيهم وكل يوم أدعي ربي أني ألتقي فيهم قبل موتي عبدالله اللي كان يناظره بصدمه وقرب له وببتسامه : اءا عمي عيالك سلمان وعدنان؟ ابتسم الرجال من طاريهم ومن غير ما يسأل كيف عرف : اي أمهم اللي مسميتهم الله يجمعني فيهم يا رب أنتهى...

304 114

Comment
ra.xgh.m (237 days)ابدعتي
rima.fh9 (514 days)وإذا أراد الله لك أمرًا ، سَاقه لك ، سوقًا عجيبًا من حيثُ لا تحتسِب❤️.
bnanan_tg (522 days)يماااااااااه😭😭😭😭
teet2003 (528 days)تم
ryaan11568 (528 days)❤️

Show more comments