mzon123457

Get ranking button

mzon1234 @mzon123457
Ranking:
# 10
Country:
    Kuwait

Wrong country?

Change country

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول

بارت 1

طلع يركض وراه وهو يناديه وبصراخ : أوس ياخي أستنى 
وقف أوس ولف عليه وبعصبيه : لا تكلمني يا عبيد خويك أنا وولد عمك ما أعرف؟ مو لازم أنا أكيد بعد محمد ما يعرف صح؟
تنهد عبدالله بتعب : ياخي أصبر تعبت وأنا أراكض وراك وبعدين شيء يخصني ليش تتدخل؟ 
ناظره أوس وتكتف وبعتب : تمام يا عبدالله ما لي شغل ويا ويلك تكلمني ومحمد راح أقوله اليوم 
مسك يده عبدالله وبترجي : لا تكفى خلاص أسف بس محمد لا يدري عارف أنه بينشب لي لو عرف؟ حتى لاحد يدري لا محمد ولا غيره تكفى 
بعد يده أوس ومسك وجهه بكفوفه : عبود ما يصير والله أنت مثل أخوي مو بس خوي ولا ولد عم؟ هذا الشيء لازم الكل يعرف تخيل يصير فيك شيء؟ بعيد الشر وش راح أقول لهم؟ راح أحمل الذنب أنا !تنهد عبدالله وبعد يدينه ومشى قدامه ويده بجيوبه : خلاص أنتهى كلامي واللي عندي قلت ولو عرف حد فتأكد أخر ما بيني وبينك وألحين خلنا نرجع الجامعه مؤيد راح يمرنا ألحين ومحمد بيحس أني مو موجود 
تأفف أوس من عناده ومشى وراه وبهمس : طيب دور صرفه ألحين لأننا تأخرنا عليهم ومارح أتدخل مره ثانيه فيك وتعداه وهو متضايق من حال عبدالله تأفف عبدالله وركب معه وأتجهو للجامعه 
في الجامعه..
جالس على الكرسي ويهز رجله بخوف ويناظر يمين ويسار 
تأفف غسان من الشمس والحر وناظر محمد : محمد أمش ياخي أكيد أنه رجع القصر يالله مستحيل يجل لحد الحين شوف الجامعه بدت تفضى 
لا رد وظل يناظر بالرايح والجاي على أمل أنه يلمحه 
غسان بعصبيه خفيف : ولد يالله 
لف عليه محمد بعصبيه : ياخي ما تفهم ؟ تبي تروح روح أنا بستنى عبود مستحيل يطلع ولا يقولي ياخي قلبي ناغزني حاس فيه شيء بستناه لو أجلس لبكره هينا متأكد أنه وسكت وهو يشوفه جاي هو وأوس ركض له وضمه بقوه وبحده وخوف : غبي حمار أنت وين كنت خفت صار لك شيء وبعد عنه ويتفحصه : فيك شيء؟ وين كنت ؟ 
تنهد عبدالله ومسك يده وناظر أوس بمعنى شفت ولف ناظره وببتسامه : حبيبي مافيني شيء طلعنا أنا وأوس نودي أوراق لفهد وجينا لا تخاف 
تنهد محمد بخوف وشبك أصابعهم ومشو وهو يعاتب بعبدالله
ناظر غسان بصدمه ولف على أوس : شف الكلب صار لي ساعه أنتظر معه ولما شاف توأمه نساني؟
ضحك أوس على تعابير وجهه وسحب يده ومشو

أنتهى...
توقعاتكم + تفاعلكم

2018-09-15 21:06

276 240

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول بارت 1 طلع يركض وراه وهو يناديه وبصراخ : أوس ياخي أستنى وقف أوس ولف عليه وبعصبيه : لا تكلمني يا عبيد خويك أنا وولد عمك ما أعرف؟ مو لازم أنا أكيد بعد محمد ما يعرف صح؟ تنهد عبدالله بتعب : ياخي أصبر تعبت وأنا أراكض وراك وبعدين شيء يخصني ليش تتدخل؟ ناظره أوس وتكتف وبعتب : تمام يا عبدالله ما لي شغل ويا ويلك تكلمني ومحمد راح أقوله اليوم مسك يده عبدالله وبترجي : لا تكفى خلاص أسف بس محمد لا يدري عارف أنه بينشب لي لو عرف؟ حتى لاحد يدري لا محمد ولا غيره تكفى بعد يده أوس ومسك وجهه بكفوفه : عبود ما يصير والله أنت مثل أخوي مو بس خوي ولا ولد عم؟ هذا الشيء لازم الكل يعرف تخيل يصير فيك شيء؟ بعيد الشر وش راح أقول لهم؟ راح أحمل الذنب أنا !تنهد عبدالله وبعد يدينه ومشى قدامه ويده بجيوبه : خلاص أنتهى كلامي واللي عندي قلت ولو عرف حد فتأكد أخر ما بيني وبينك وألحين خلنا نرجع الجامعه مؤيد راح يمرنا ألحين ومحمد بيحس أني مو موجود تأفف أوس من عناده ومشى وراه وبهمس : طيب دور صرفه ألحين لأننا تأخرنا عليهم ومارح أتدخل مره ثانيه فيك وتعداه وهو متضايق من حال عبدالله تأفف عبدالله وركب معه وأتجهو للجامعه في الجامعه.. جالس على الكرسي ويهز رجله بخوف ويناظر يمين ويسار تأفف غسان من الشمس والحر وناظر محمد : محمد أمش ياخي أكيد أنه رجع القصر يالله مستحيل يجل لحد الحين شوف الجامعه بدت تفضى لا رد وظل يناظر بالرايح والجاي على أمل أنه يلمحه غسان بعصبيه خفيف : ولد يالله لف عليه محمد بعصبيه : ياخي ما تفهم ؟ تبي تروح روح أنا بستنى عبود مستحيل يطلع ولا يقولي ياخي قلبي ناغزني حاس فيه شيء بستناه لو أجلس لبكره هينا متأكد أنه وسكت وهو يشوفه جاي هو وأوس ركض له وضمه بقوه وبحده وخوف : غبي حمار أنت وين كنت خفت صار لك شيء وبعد عنه ويتفحصه : فيك شيء؟ وين كنت ؟ تنهد عبدالله ومسك يده وناظر أوس بمعنى شفت ولف ناظره وببتسامه : حبيبي مافيني شيء طلعنا أنا وأوس نودي أوراق لفهد وجينا لا تخاف تنهد محمد بخوف وشبك أصابعهم ومشو وهو يعاتب بعبدالله ناظر غسان بصدمه ولف على أوس : شف الكلب صار لي ساعه أنتظر معه ولما شاف توأمه نساني؟ ضحك أوس على تعابير وجهه وسحب يده ومشو أنتهى... توقعاتكم + تفاعلكم

بسم الله الرحمن الرحيم

صلو على الرسول❤

النهايه..
بارت 60

ظلو ضامينه ربع ساعه وهم مو مصدقين وجوده كيف ومتى وليش ووش صار؟ أسئله ومحتارين بأجوبتها 
دخلوه داخل وهم باقي دمعهم باقي ما نشفت وصوت شهقاتهم يعلى أكثر صدمه وصدمه كبير رجعو ضموه بقوه
ضحك أبو سلمان ومسح على شعورهم : خلاص يا عيوني أنتو يووه وجعتوني صرتو كبري وباقي تبكون يالله وروني وجيهكم مشتاق لكم 
بعد عدنان وهو يمسح دموعه ببرائه وبشهقات : ي ب ه مشتاق لك ي ب ه وين كنت
ضحك أبو سلمان ومسك وجهه بكفوفه : هذا أنت ما تغيرت يا عدنان لما تبكي تجلس تشتكي وأنت تشهق وما أفهم شيء
ناظره سلمان وأبتسم : ما نسيت يبه وباقي تفرق بيننا
ناظره ابوه وسحبهم وضمهم مره ثانيه : شلون يا حبيبي شلون أب ينسى عياله أنا يا ولدي 10 سنين وأنا أدور من ميتم لميتم ومن مكان لمكان بس ما حصلتكم شلون أنسى تفاصيلكم وأنتو صغار كبرتو ونفس حركاتكم ما تغيرت الله يحفظكم لي 
بعد سلمان وناظرهم وشهق : اءاء عبدالله عبود وين ؟ 
ابتسم ابو سلمان وناظره : راح لحضن أهله مثل ما رجعتو لحضني قد إيش مشتاق لكم 
عدنان : كيف ألتقيت يبه بعبدالله 
ابتسم ابو سلمان ورجع ضمهم وباس روسهم : أنا اللي أخذته من المستشفى وكانت حالته توجع شاب حزييين لأبعد درجه وقالي قصته وقلت قصتي له ووقتها عرف أني أبوكم كيف ما اعرف محظوظين فيه وهو محظوظ فيكم الله يخليكم لبعض 
عدنان : أحنا اللي قلنا له قصتنا
رفع راسه سلمان وناظره : يعني يبه أنت تشتغل بتكسي 
نكش شعره ابوه وأبتسم : لا ننام ألحين الوقت تأخر ولما نصحى نروح لبيتنا وأقول لكم كل شيء وتقولون لي كيف كنتو تمام 
عدنان بغصه : يبه بيتنا نفسه؟ 
نزل راسه ابوهم وشدهم له : نفس ماهو يا حبيبي لما تصحى راح تشوفونه

عند عبدالله..
بعد ما راح من عندهم أخذ تكسي وأعطاه عنوان القصر وشلون ينسى هالعنوان حافظه مثل أسمه من كثر ما كان يرقبهم ويملي عينه منهم وصل وفتح له الحارس وشهق : اءا مو أنت داخل متى طلعت؟
ابتسم عبدالله لأنه ما قدر يفرق بينهم ودخل وصار يتلفت بالحديقه والقصر من برا ونزلت دموعه : نفس ماهو ما تغير شيء من يومها ياااه قد أيش مشتاق ( هذا عبدالله قرر يرمي ماضيه ويعيش حاضره قرر يتناسى ولو شيء بسيط ويقدر يسامحهم كلهم ويرجع يعيش بينهم بأمن وأمان بدفئ وحنان قرر ينسى حزنه ويلونه بفرح جديد ) فتح الباب وناظرهم شهقو كلهم ووقفو وظلو يناظرونه بصدمه 
محمد بفرح ودموع غرقت عيونه : عبود؟ 
تكمله بالكومنت..

2018-09-08 00:06

351 228

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ النهايه.. بارت 60 ظلو ضامينه ربع ساعه وهم مو مصدقين وجوده كيف ومتى وليش ووش صار؟ أسئله ومحتارين بأجوبتها دخلوه داخل وهم باقي دمعهم باقي ما نشفت وصوت شهقاتهم يعلى أكثر صدمه وصدمه كبير رجعو ضموه بقوه ضحك أبو سلمان ومسح على شعورهم : خلاص يا عيوني أنتو يووه وجعتوني صرتو كبري وباقي تبكون يالله وروني وجيهكم مشتاق لكم بعد عدنان وهو يمسح دموعه ببرائه وبشهقات : ي ب ه مشتاق لك ي ب ه وين كنت ضحك أبو سلمان ومسك وجهه بكفوفه : هذا أنت ما تغيرت يا عدنان لما تبكي تجلس تشتكي وأنت تشهق وما أفهم شيء ناظره سلمان وأبتسم : ما نسيت يبه وباقي تفرق بيننا ناظره ابوه وسحبهم وضمهم مره ثانيه : شلون يا حبيبي شلون أب ينسى عياله أنا يا ولدي 10 سنين وأنا أدور من ميتم لميتم ومن مكان لمكان بس ما حصلتكم شلون أنسى تفاصيلكم وأنتو صغار كبرتو ونفس حركاتكم ما تغيرت الله يحفظكم لي بعد سلمان وناظرهم وشهق : اءاء عبدالله عبود وين ؟ ابتسم ابو سلمان وناظره : راح لحضن أهله مثل ما رجعتو لحضني قد إيش مشتاق لكم عدنان : كيف ألتقيت يبه بعبدالله ابتسم ابو سلمان ورجع ضمهم وباس روسهم : أنا اللي أخذته من المستشفى وكانت حالته توجع شاب حزييين لأبعد درجه وقالي قصته وقلت قصتي له ووقتها عرف أني أبوكم كيف ما اعرف محظوظين فيه وهو محظوظ فيكم الله يخليكم لبعض عدنان : أحنا اللي قلنا له قصتنا رفع راسه سلمان وناظره : يعني يبه أنت تشتغل بتكسي نكش شعره ابوه وأبتسم : لا ننام ألحين الوقت تأخر ولما نصحى نروح لبيتنا وأقول لكم كل شيء وتقولون لي كيف كنتو تمام عدنان بغصه : يبه بيتنا نفسه؟ نزل راسه ابوهم وشدهم له : نفس ماهو يا حبيبي لما تصحى راح تشوفونه عند عبدالله.. بعد ما راح من عندهم أخذ تكسي وأعطاه عنوان القصر وشلون ينسى هالعنوان حافظه مثل أسمه من كثر ما كان يرقبهم ويملي عينه منهم وصل وفتح له الحارس وشهق : اءا مو أنت داخل متى طلعت؟ ابتسم عبدالله لأنه ما قدر يفرق بينهم ودخل وصار يتلفت بالحديقه والقصر من برا ونزلت دموعه : نفس ماهو ما تغير شيء من يومها ياااه قد أيش مشتاق ( هذا عبدالله قرر يرمي ماضيه ويعيش حاضره قرر يتناسى ولو شيء بسيط ويقدر يسامحهم كلهم ويرجع يعيش بينهم بأمن وأمان بدفئ وحنان قرر ينسى حزنه ويلونه بفرح جديد ) فتح الباب وناظرهم شهقو كلهم ووقفو وظلو يناظرونه بصدمه محمد بفرح ودموع غرقت عيونه : عبود؟ تكمله بالكومنت..

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 59 
لف عبدالله عليه : أءءا كيف بيعرفونك يا عم 
ابتسم العم وضحك بخفيف : مافي طفل بعمر 11 سنه أو 12 ينسى ملامح أبوه ولما كانو صغار ويتهاوشون كنت أزعل منهم يجوني باليل وقتها أكون صاحي بس أمثل النوم كل واحد يمسك يد ويبوسونها ويضمون بعض وينامون جنبي وهم باقي ضامي بعض علشان لما أقوم أحصلهم قدامي قصدهم أنهم تراضو وطاح الحطب
أبتسم عبدالله وبغصه : الله يخليهم لك يا عم 
وصلو وابتسم عبدالله وهو يشوف باقي أنوار البيت شغاله ناظر العم وابتسم : حياك يا عم 
نزلو ووقفو وهم يشوفونهم طالعين
عدنان وسلمان سمعو صوت السياره وطلعو وناظرو يعض بصدمه وركضو لعبدالله وضموه وبخوف وما أنتبهو للي معه : يا كلب حيوان خوفتنا عليك ليش تطلع كذا توأمك بيوقف قلبه عليك ليش تطلع ومحد معك وأنت أصلن تعبان 
ضحك عبدالله وشد عليهم : أنا بخير بس كنت محتاج وقت لوحدي وطق روسهم بخفيف : بسم الله على توأمي اءاء شسوه ما بتشوفون اللي معي 
بعدو عنه وناظروه وهم عاقدين حواجبهم 
سلمان بستغراب : وش معك 
لف عبدالله وناظر أبو سلمان اللي دموعه تنزل لا شعوريا لفو سلمان عدنان وأنتفضت أجسامهم وشدو على يدين بعض وناظرو بعض ولفو على عبدالله نزلت دموع عدنان على طول بصدمه وبغصه : عبدالله بلا مقالب من هذا؟ 
ابو سلمان شهق ببكى وفرد يدينه : ما عرفتو أبوكم يا عيونه أنتو ؟ 
ضحك سلمان بخفيف ولف على عبدالله : عبدالله وش يقول اءاء أبو مين أبوي ميت من سنين 
مسح عبدالله دموعه وابتسم : لما صار عليهم الحادث أمكم ماتت بيومها وهو قدر ينقذونه الناس عاش بغيبوبه سنه كان يدوركم 10 سنوات بس ما حصلكم تشوفون الصدفه اللي جمعتني فيه وعرفته من اللي قلتوه لي 
أبو سلمان مسح دموعه وبغصه : نسيت يا أبوك لما كنتو تتهاوشون وأزعل منكم وش كنتو تسون بالليل نسيتو يا عيوني أنتو نسيتو لما تتهاوشون واحد فيكم يروح يلعب مع ولد جيرانا علشان يقهر الثاني نسيتو لمى تتصالحون لازم تنامون وأنتو ضامين بعض؟
هز راسه عدنان بلا وببكى : سلمان قول مو حلم قول تكفى أبوي ما مات صح قول تكفى 
سلمان بغصه ناظره ورجف فكه : ي ب ه؟ 
وركضو وأرتمو بحضنه وأرتفع صوت بكاهم وشهقاتهم عرفو أبوهم بوقف واحد وقتها عرف عبدالله أن الطفل يعرف أبوه بين مليون أب والأب يعرف عياله بين مليون ولد مسح دموعه عبدالله ولف راح منهم 
عدنان ببكى شد عليه : يبه يبه تكفى قول مو حلم يبه تكفى 
شد عليه أبوهم وهو يبكي أكثر وبوجع : يالله كبرتو كثير كبرتو وصرتو رجال يا عيون أبوكم 
بعد سلمان وحب راسه ويده ورجع ضمه ببكى وبهمس : مو حلم مو حلم يبه مو حلم 
أنتهى..

2018-09-07 23:22

302 0

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 59 لف عبدالله عليه : أءءا كيف بيعرفونك يا عم ابتسم العم وضحك بخفيف : مافي طفل بعمر 11 سنه أو 12 ينسى ملامح أبوه ولما كانو صغار ويتهاوشون كنت أزعل منهم يجوني باليل وقتها أكون صاحي بس أمثل النوم كل واحد يمسك يد ويبوسونها ويضمون بعض وينامون جنبي وهم باقي ضامي بعض علشان لما أقوم أحصلهم قدامي قصدهم أنهم تراضو وطاح الحطب أبتسم عبدالله وبغصه : الله يخليهم لك يا عم وصلو وابتسم عبدالله وهو يشوف باقي أنوار البيت شغاله ناظر العم وابتسم : حياك يا عم نزلو ووقفو وهم يشوفونهم طالعين عدنان وسلمان سمعو صوت السياره وطلعو وناظرو يعض بصدمه وركضو لعبدالله وضموه وبخوف وما أنتبهو للي معه : يا كلب حيوان خوفتنا عليك ليش تطلع كذا توأمك بيوقف قلبه عليك ليش تطلع ومحد معك وأنت أصلن تعبان ضحك عبدالله وشد عليهم : أنا بخير بس كنت محتاج وقت لوحدي وطق روسهم بخفيف : بسم الله على توأمي اءاء شسوه ما بتشوفون اللي معي بعدو عنه وناظروه وهم عاقدين حواجبهم سلمان بستغراب : وش معك لف عبدالله وناظر أبو سلمان اللي دموعه تنزل لا شعوريا لفو سلمان عدنان وأنتفضت أجسامهم وشدو على يدين بعض وناظرو بعض ولفو على عبدالله نزلت دموع عدنان على طول بصدمه وبغصه : عبدالله بلا مقالب من هذا؟ ابو سلمان شهق ببكى وفرد يدينه : ما عرفتو أبوكم يا عيونه أنتو ؟ ضحك سلمان بخفيف ولف على عبدالله : عبدالله وش يقول اءاء أبو مين أبوي ميت من سنين مسح عبدالله دموعه وابتسم : لما صار عليهم الحادث أمكم ماتت بيومها وهو قدر ينقذونه الناس عاش بغيبوبه سنه كان يدوركم 10 سنوات بس ما حصلكم تشوفون الصدفه اللي جمعتني فيه وعرفته من اللي قلتوه لي أبو سلمان مسح دموعه وبغصه : نسيت يا أبوك لما كنتو تتهاوشون وأزعل منكم وش كنتو تسون بالليل نسيتو يا عيوني أنتو نسيتو لما تتهاوشون واحد فيكم يروح يلعب مع ولد جيرانا علشان يقهر الثاني نسيتو لمى تتصالحون لازم تنامون وأنتو ضامين بعض؟ هز راسه عدنان بلا وببكى : سلمان قول مو حلم قول تكفى أبوي ما مات صح قول تكفى سلمان بغصه ناظره ورجف فكه : ي ب ه؟ وركضو وأرتمو بحضنه وأرتفع صوت بكاهم وشهقاتهم عرفو أبوهم بوقف واحد وقتها عرف عبدالله أن الطفل يعرف أبوه بين مليون أب والأب يعرف عياله بين مليون ولد مسح دموعه عبدالله ولف راح منهم عدنان ببكى شد عليه : يبه يبه تكفى قول مو حلم يبه تكفى شد عليه أبوهم وهو يبكي أكثر وبوجع : يالله كبرتو كثير كبرتو وصرتو رجال يا عيون أبوكم بعد سلمان وحب راسه ويده ورجع ضمه ببكى وبهمس : مو حلم مو حلم يبه مو حلم أنتهى..

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 58 
عند محمد..
وصلو العائله كلها ودخلو الغرفه 
يحيى بخوف : وين عبدالله؟ 
ناظره أحمد : اءا طلع 
يحيى : كيف طلع ما صار له نص يوم بالمستشفى؟ كيف؟
تنهد أحمد وهز كتفه قاطعهم محمد بهمس : عبود عبود وقف عبدالله لا تروح 
قرب يحيى ومسك يده : محمد حبيبي 
فتح محمد عيونه وكشر من ألم راسه تذكر وشهق ونزلت دموعه : عبدالله! عبدالله وين؟
مسح على راسه يحيى : بيرجع أن شاء الله لا تخاف بيرجع لك 
هز راسه محمد بلا وببكى : لا يبه لا تكفى رجعه لي يبه تكفى 
جلست جنبه نوره وضمته : أهدأ يا حبيبي بيرجع لك هد يا حبيب أمك 
شد عليها محمد وببكاء : أبيه يمه أبيه وبعد وناظرهم : أبي أطلع من هينا 
يحيى : يبوك أهدأ والله بيرجع كيف تطلع وأنت تعبان 
صرخ محمد بقوم وببكاء : قلت بطلع بطلع بدور أخوي بتطلعوني ولا أطلع بنفسي 
الجد : خلاص أهدأ ألحين وناظر حسام : سجل له خروج 
يحيى : بس يبه اءا قاطعه الجد : مارح يرتاح إلا لما يطلع بنطلعه ونروح للقصر وأنا أوعدك أخليهم يدورن عليه بس لا تتضايق يا حبيبي 
سجلو له خروج وطلعو كلهم بالسيارات راجعين القصر نزلو ودخل داخل لف محمد عليهم وببكاء : قلت أنا بروح أدوره أحمد معي 
تنهد الجد بتعب من صراخه وعناده :يا ولدي تعب عليك جسمك بيتعب كثير
جلس محمد ببكى : جدي تعب في قلبي تكفى بروح أدوره تكفى مارح أرتاح كذا 
هز راسه الجد بتعب وسكت 
ضمته نوره وناظرت يحيى بمعنى تصرف سو شيء 
يحيى بهدوء : أوعدك يا حبيبي ساعتين بالكثير لو ما جاء خبر نطلع أنا وأنت ندوره بس أهدا 
شد محمد على أمه وبكى وبهمس : مارح تحسون مارح تحسون 
تنهدو وسكتو ويستنون خبر من رجال الجد اللي يدورونه 
عند سلمان وعدنان...
راحو للمطعم وسألو بس قالو ما جاء قررو يرجعون البيت بما أن بقى ساعه وينتهي الدوام يروحون يمكن يرجع لهم بالبيت وفعلا راح عبدالله وابو سلمان اللي طاير من الفرحه وطول الطريق يكذب الموضوع ويصدق مشاعره متلخبطه وصلو المطعم وكشر عبدالله علشانه مسكر لف العم بخيبه على عبدالله : وينهم يا ولدي؟ 
لف عليه عبدالله وابتسم : هينا نشتغل يا عم بس سكرو أكيد ورجعو البيت امش يا عم وأدلك أنا راح يفرحون كثير بشوفتك
هز راسه ابو سلمان وحرك 
أنتهى..

2018-09-07 23:14

291 0

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 58 عند محمد.. وصلو العائله كلها ودخلو الغرفه يحيى بخوف : وين عبدالله؟ ناظره أحمد : اءا طلع يحيى : كيف طلع ما صار له نص يوم بالمستشفى؟ كيف؟ تنهد أحمد وهز كتفه قاطعهم محمد بهمس : عبود عبود وقف عبدالله لا تروح قرب يحيى ومسك يده : محمد حبيبي فتح محمد عيونه وكشر من ألم راسه تذكر وشهق ونزلت دموعه : عبدالله! عبدالله وين؟ مسح على راسه يحيى : بيرجع أن شاء الله لا تخاف بيرجع لك هز راسه محمد بلا وببكى : لا يبه لا تكفى رجعه لي يبه تكفى جلست جنبه نوره وضمته : أهدأ يا حبيبي بيرجع لك هد يا حبيب أمك شد عليها محمد وببكاء : أبيه يمه أبيه وبعد وناظرهم : أبي أطلع من هينا يحيى : يبوك أهدأ والله بيرجع كيف تطلع وأنت تعبان صرخ محمد بقوم وببكاء : قلت بطلع بطلع بدور أخوي بتطلعوني ولا أطلع بنفسي الجد : خلاص أهدأ ألحين وناظر حسام : سجل له خروج يحيى : بس يبه اءا قاطعه الجد : مارح يرتاح إلا لما يطلع بنطلعه ونروح للقصر وأنا أوعدك أخليهم يدورن عليه بس لا تتضايق يا حبيبي سجلو له خروج وطلعو كلهم بالسيارات راجعين القصر نزلو ودخل داخل لف محمد عليهم وببكاء : قلت أنا بروح أدوره أحمد معي تنهد الجد بتعب من صراخه وعناده :يا ولدي تعب عليك جسمك بيتعب كثير جلس محمد ببكى : جدي تعب في قلبي تكفى بروح أدوره تكفى مارح أرتاح كذا هز راسه الجد بتعب وسكت ضمته نوره وناظرت يحيى بمعنى تصرف سو شيء يحيى بهدوء : أوعدك يا حبيبي ساعتين بالكثير لو ما جاء خبر نطلع أنا وأنت ندوره بس أهدا شد محمد على أمه وبكى وبهمس : مارح تحسون مارح تحسون تنهدو وسكتو ويستنون خبر من رجال الجد اللي يدورونه عند سلمان وعدنان... راحو للمطعم وسألو بس قالو ما جاء قررو يرجعون البيت بما أن بقى ساعه وينتهي الدوام يروحون يمكن يرجع لهم بالبيت وفعلا راح عبدالله وابو سلمان اللي طاير من الفرحه وطول الطريق يكذب الموضوع ويصدق مشاعره متلخبطه وصلو المطعم وكشر عبدالله علشانه مسكر لف العم بخيبه على عبدالله : وينهم يا ولدي؟ لف عليه عبدالله وابتسم : هينا نشتغل يا عم بس سكرو أكيد ورجعو البيت امش يا عم وأدلك أنا راح يفرحون كثير بشوفتك هز راسه ابو سلمان وحرك أنتهى..

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤ 
بارت 57

ابتسم عبدالله بفرح ونسى حزنه وبنفسه : ياالله يا عيون أخوكم طول عمركم متوقعين أبوكم متوفي يالله قد إيش بتفرحون سبحان الله والصدفه وناظر الرجال : اءا عمي طيب ليش تشتغل بتكسي ؟
ناظره الرجال ومسح دموعه : مو أشتغل يا بوك بس صديق لي عنده ظروف طلب مني أمسك يومين عنه بس أنا الحمد الله ربي رازقني مو محتاج هالوظيفه وألحين يا أبوك بقولك شيء وأنت حاب تطبقه ولا قطه بحر : أهلك غلطو معك وحبو يصححون غلطهم ويعوضونك عن اللي راح من عمرك روح لهم يا بوك ومع الأيام بتسامحهم وترجع المياه لمجاريها أهلك هم جنتك ونارك شوف قلبك وش يدلك عليه أسمع من قلبك الشيطان وسوس لهم وصحو من غفلتهم ودام الناس كلها عرفت بسالفتك فأكيد أبوك ما سوى هالشيء إلا يبي تسامحه وسوا المستحيل عشانك فلا تكسر بخاطره يا ولدي وأرجع لحظنه ولأمك وتوأمك والله لا يفرقكم 
ابتسم عبدالله وهز راسه بإيه ومسح دموعه وقرب وباس راسه وناظره : أنا لما رموني بالميتم محد وقف معي غيرهم ومحد واساني غيرهم كبرنا مع بعض وطلعنا من الميتم بنينا أنفسنا بيدينا أكلنا وشربنا بعرق جبينا ضحكنا ولعبنا سوى وليومك هذا واقفين معي بفرحي وحزني أنا مستحيل أنسى وقفتهم معي بيوم ولا انكر فضلهم علي بعد الله أنت يا عمي ربيت رجال رجال يا عمي 
ناظره وضحك بخفيف وعقد حواحبه : يا ولدي مو فاهم عليك 
ضحك عبدالله وضمه : عمي عيالك اللي تدورهم هم اللي أقصدهم هم أخواني هم اللي وقفو معي شفت كيف الصدفه جمعتنا هم مفكرين أنكم متوفين كانو ولا زالو يكرهون صوت المطر والرعد يقولون لي أنكم متو بنفس هذا اليوم راح تلتقي فيهم عيالك يا عمي سلمان وعدنان
بعد عبدالله عنه بصدمه وابتسم بفرح : يا ولددي أنا مو قد المقالب ولا توقف قلبي قولي أحلف لي بالله أن عيالي عايشين
وقف عبدالله ومد يده : تعال يا عم راح أوديك لهم وتشوفهم بعينك قد إيش صارو رجال وينشد فيهم الظهر
وقف وسحب عبدالله وضمه : اءاء والله والله لو طلع صدق لأنفذ لك ما تتمناه والله ابتسم عبدالله وغمض وشد عليه وبنفسه : ليتك يبه مثله يالله ليت والله يا الله والصدفه بعد ومسك يده وركبو السياره متوجهين للمطعم توقع بحصلهم هناك 
عند محمد... أنتهى..
توقعاتكم + تفاعلكم

2018-09-07 14:52

334 369

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 57 ابتسم عبدالله بفرح ونسى حزنه وبنفسه : ياالله يا عيون أخوكم طول عمركم متوقعين أبوكم متوفي يالله قد إيش بتفرحون سبحان الله والصدفه وناظر الرجال : اءا عمي طيب ليش تشتغل بتكسي ؟ ناظره الرجال ومسح دموعه : مو أشتغل يا بوك بس صديق لي عنده ظروف طلب مني أمسك يومين عنه بس أنا الحمد الله ربي رازقني مو محتاج هالوظيفه وألحين يا أبوك بقولك شيء وأنت حاب تطبقه ولا قطه بحر : أهلك غلطو معك وحبو يصححون غلطهم ويعوضونك عن اللي راح من عمرك روح لهم يا بوك ومع الأيام بتسامحهم وترجع المياه لمجاريها أهلك هم جنتك ونارك شوف قلبك وش يدلك عليه أسمع من قلبك الشيطان وسوس لهم وصحو من غفلتهم ودام الناس كلها عرفت بسالفتك فأكيد أبوك ما سوى هالشيء إلا يبي تسامحه وسوا المستحيل عشانك فلا تكسر بخاطره يا ولدي وأرجع لحظنه ولأمك وتوأمك والله لا يفرقكم ابتسم عبدالله وهز راسه بإيه ومسح دموعه وقرب وباس راسه وناظره : أنا لما رموني بالميتم محد وقف معي غيرهم ومحد واساني غيرهم كبرنا مع بعض وطلعنا من الميتم بنينا أنفسنا بيدينا أكلنا وشربنا بعرق جبينا ضحكنا ولعبنا سوى وليومك هذا واقفين معي بفرحي وحزني أنا مستحيل أنسى وقفتهم معي بيوم ولا انكر فضلهم علي بعد الله أنت يا عمي ربيت رجال رجال يا عمي ناظره وضحك بخفيف وعقد حواحبه : يا ولدي مو فاهم عليك ضحك عبدالله وضمه : عمي عيالك اللي تدورهم هم اللي أقصدهم هم أخواني هم اللي وقفو معي شفت كيف الصدفه جمعتنا هم مفكرين أنكم متوفين كانو ولا زالو يكرهون صوت المطر والرعد يقولون لي أنكم متو بنفس هذا اليوم راح تلتقي فيهم عيالك يا عمي سلمان وعدنان بعد عبدالله عنه بصدمه وابتسم بفرح : يا ولددي أنا مو قد المقالب ولا توقف قلبي قولي أحلف لي بالله أن عيالي عايشين وقف عبدالله ومد يده : تعال يا عم راح أوديك لهم وتشوفهم بعينك قد إيش صارو رجال وينشد فيهم الظهر وقف وسحب عبدالله وضمه : اءاء والله والله لو طلع صدق لأنفذ لك ما تتمناه والله ابتسم عبدالله وغمض وشد عليه وبنفسه : ليتك يبه مثله يالله ليت والله يا الله والصدفه بعد ومسك يده وركبو السياره متوجهين للمطعم توقع بحصلهم هناك عند محمد... أنتهى.. توقعاتكم + تفاعلكم

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 56

لم رجوله عبدالله لصدره وشهق ببكى وناظر قدام وبدا يسرد له قصته لحد ما طلع من المستشفى ولف ناظره وببكى : أنا ما غلطت واللي أحس فيه مستحيل أحد يحس فيه بس أنا مشتاق لهم مشتاق لحنان أمي مشتاق لها وهي تمسح على راسي لحد ما أنام مشتاق لأبوي لكل شيء فيه ما أبي أنسى كلمة يمه ويبه بس فيه شيء يمنعني أسامحهم وشهق ببكى عمي تعبت أنا والله بحياتي والله نظرة الضعف اللي بعيون أبوي تكسرني والله دموع أمي توجع قلبي خوف توأمي كلهم حولي ألحين بس بعد إيش بعد ما وقفت على رجولي ونزل راسه بين ركبه وشهق : وقت اللي كنت بحاجتهم ما كانو حولي وألحين كيف أسامحهم 
مسح الرجال دموعه اللي تنزل لا شعوريا من دموعه ونبرت الحزن بصوته عدل جلسته وناظر قدام : اااه يا ولدي وكأنك تذكرني بحالي 
لف عليه عبدالله وناظره ولسى يشهق من البكى 
ابتسم الرجال بخفيف : أنا يا ولدي حبيت وحده وأخذتها بس أهلي وأهلها ما كانو راضين أهلي يقولون مو من مقامنا وأهلها يبون يزوجونها واحد داشر تزوجنا وعشنا في بيت لحالنا بحلالي تبرو منا رحت لهم كم مره أمي وأبوي كانو يبون يشوفوني ومسامحني بس أخواني كانو رافضين أشوفهم أو أدخل البيت أنا أصغر واحد فيهم وقتها قررت أعيش حياتي قدرت أوقف على رجولي وأشتغلت بس علشان ما أخلي شيء بخاطر حد من زوجتي أو عيالي طبعا رزقني ربي بتوأم ونزلت دموعه كانت أجمل هديه عطاني ياها ربي ولما صار أعمارهم 12 سنه جاوبتهم على أسئلتهم كانو يسألوني كل يوم عندنا جد وجده وعم وعمه وخال وخاله قلت لهم علشان يكونون بصوره وبيوم من الأيام كان عند زوجتي موعد وأخذتها وتركت عيالي بالبيت وطلبت من جاري ينتبه لهم ساعه وبنرجع بس قدر الله وما شاء فعل وأحنا بالرجعه صار علينا حادث قدرو الناس ينقذوني بس زوجتي توفت بيومها دخلت غيبوبه سنه ولما صحيت عرفت أنها توفت رجعت البيت وكانت الصدمه عيالي فكرو أني مت مع زوجتي أمي وأبوي توفو بعدها بكم سنه وهم يتمنون شوفتي حتى ما حظرت عزاهم وقتها ودو عيالي للميتم وباعو أخواني البيت حقي وتقاسمو حلالي قدرت أرجع كل شيء وبغصه بس عيالي لا ما قدرت أرجعهم صار لي 10 سنوات أدورهم يا ولدي وما حصلتهم قالي جاري على الميتم اللي وداهم له بس مدير الميتم قالي أنهم ماتو بس قلبي يقول باقي عايشين أنا أب وأحس فيهم وكل يوم أدعي ربي أني ألتقي فيهم قبل موتي 
عبدالله اللي كان يناظره بصدمه وقرب له وببتسامه : اءا عمي عيالك سلمان وعدنان؟ 
ابتسم الرجال من طاريهم ومن غير ما يسأل كيف عرف : اي أمهم اللي مسميتهم الله يجمعني فيهم يا رب

أنتهى...

2018-09-07 14:46

297 116

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 56 لم رجوله عبدالله لصدره وشهق ببكى وناظر قدام وبدا يسرد له قصته لحد ما طلع من المستشفى ولف ناظره وببكى : أنا ما غلطت واللي أحس فيه مستحيل أحد يحس فيه بس أنا مشتاق لهم مشتاق لحنان أمي مشتاق لها وهي تمسح على راسي لحد ما أنام مشتاق لأبوي لكل شيء فيه ما أبي أنسى كلمة يمه ويبه بس فيه شيء يمنعني أسامحهم وشهق ببكى عمي تعبت أنا والله بحياتي والله نظرة الضعف اللي بعيون أبوي تكسرني والله دموع أمي توجع قلبي خوف توأمي كلهم حولي ألحين بس بعد إيش بعد ما وقفت على رجولي ونزل راسه بين ركبه وشهق : وقت اللي كنت بحاجتهم ما كانو حولي وألحين كيف أسامحهم مسح الرجال دموعه اللي تنزل لا شعوريا من دموعه ونبرت الحزن بصوته عدل جلسته وناظر قدام : اااه يا ولدي وكأنك تذكرني بحالي لف عليه عبدالله وناظره ولسى يشهق من البكى ابتسم الرجال بخفيف : أنا يا ولدي حبيت وحده وأخذتها بس أهلي وأهلها ما كانو راضين أهلي يقولون مو من مقامنا وأهلها يبون يزوجونها واحد داشر تزوجنا وعشنا في بيت لحالنا بحلالي تبرو منا رحت لهم كم مره أمي وأبوي كانو يبون يشوفوني ومسامحني بس أخواني كانو رافضين أشوفهم أو أدخل البيت أنا أصغر واحد فيهم وقتها قررت أعيش حياتي قدرت أوقف على رجولي وأشتغلت بس علشان ما أخلي شيء بخاطر حد من زوجتي أو عيالي طبعا رزقني ربي بتوأم ونزلت دموعه كانت أجمل هديه عطاني ياها ربي ولما صار أعمارهم 12 سنه جاوبتهم على أسئلتهم كانو يسألوني كل يوم عندنا جد وجده وعم وعمه وخال وخاله قلت لهم علشان يكونون بصوره وبيوم من الأيام كان عند زوجتي موعد وأخذتها وتركت عيالي بالبيت وطلبت من جاري ينتبه لهم ساعه وبنرجع بس قدر الله وما شاء فعل وأحنا بالرجعه صار علينا حادث قدرو الناس ينقذوني بس زوجتي توفت بيومها دخلت غيبوبه سنه ولما صحيت عرفت أنها توفت رجعت البيت وكانت الصدمه عيالي فكرو أني مت مع زوجتي أمي وأبوي توفو بعدها بكم سنه وهم يتمنون شوفتي حتى ما حظرت عزاهم وقتها ودو عيالي للميتم وباعو أخواني البيت حقي وتقاسمو حلالي قدرت أرجع كل شيء وبغصه بس عيالي لا ما قدرت أرجعهم صار لي 10 سنوات أدورهم يا ولدي وما حصلتهم قالي جاري على الميتم اللي وداهم له بس مدير الميتم قالي أنهم ماتو بس قلبي يقول باقي عايشين أنا أب وأحس فيهم وكل يوم أدعي ربي أني ألتقي فيهم قبل موتي عبدالله اللي كان يناظره بصدمه وقرب له وببتسامه : اءا عمي عيالك سلمان وعدنان؟ ابتسم الرجال من طاريهم ومن غير ما يسأل كيف عرف : اي أمهم اللي مسميتهم الله يجمعني فيهم يا رب أنتهى...

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 55

أحمد بصدمه : كيف طلع وهو باهالحاله ؟ ومتى صار كل هذا؟
الدكتور : من ربع ساعه نخلي مسؤوليتنا من عبدالله طلع وحالته الصحيه تعبانه ومشى دخل أحمد بخوف على محمد وشاف كيف شكله ودموعه باقي على خده جلس جنبه وطلع جواله وأرسل لحسام ( حسام لأزم تجون المستشفى عبدالله طلع ومحد معه وهو باقي تعبان ومحمد ظل يصارخ لحد ما نوموه خل أمك تجي بعد بسرعه ) دقايق ورد حسام ( تمام نص ساعه وأحنا عندكم)

عند عبدالله ظل يركض ودموعه تنزل أكثر بوجع وقف تكسي ومشى 
طلعو عدنان وسلمان وتلفتو صرخ سلمان بقهر : أف عبدالله أف كيف تطلع وحالتك كذا كيف 
لف عدنان عليه : تتوقع وين بيروح؟
تنهد سلمان وناظره : ما أدري أنت تعرف أننا من زمان ما ندري وين يطلع تبينا نعرف ألحين؟ أف 
عدنان : طيب وش بنسوي؟
سلمان : راح نروح المطعم وبيتنا وبنشوف يالله ووقفو تكسي وراحو 
وقف التكسي ولف على عبدالله : يا ولدي محتاج شيء؟
هز راسه عبدالله بلا وشهق وغطا وجهه وبكى وبهمس : وقف هينا
تنهد صاحب التكسي وناظره بحزن : تبيني أنتظرك؟
مد له عبدالله الفلوس ونزل بدون ما يرد وجلس على تله صغيره ولم رجوله لصدره ونزلت دموعه 
وقف صاحب التكسي ونزل وراه وجلس جنبه وضمه
رفع راسه عبدالله وناظره وشهق ببكى 
ابتسم الرجال وبعد ومسك وجهه بكفوفه ومسح دموعه : أستهدي بالله يا بوك وش الشيء اللي يوجعك وخلاك تبكي بحرقه كذا 
لارد وشهق ببكى 
تنهد الرجال بحزن عليه وضمه ومسح على راسه شد عليه عبدالله وبكى أكثر : أهدأ وأنا أبوك قولي يمكن أساعدك بشيء؟ 
لا رد 
ظل يمسح على ظهره وشعره بحنيه لحد ما هدأ بعد عبدالله عنه وبغصه : عمي لو أمك وأبوك تبرو منك وفجأه حسو بغلطهم ورجعو يبون يصححونه تسامحهم ولا لا؟
ابتسم الرجال ومسك يده : يا أبوك مافي أم وأب يتخلون عن ضناهم إلا إذا الضروف حدتهم أو فيه سبب سواء سبب صحيح أو كذب يخليهم يتبرون أذا على قولتك حسو بغلطتهم ورجعو فأكيد بسامحهم لأنهم يتعذبون أكثر منك من عذاب الضمير ويفكرون كيف تسامحهم قولي وش قصتك يمكن تخفف عن حزنك بصدرك 
لم رجوله عبدالله لصدره وشهق ببكى وناظر قدام وبدا يسرد له قصته لحد ما طلع من المستشفى ولف ناظره وببكى : أنا ما غلطت واللي أحس فيه مستحيل أحد يحس فيه بس أنا مشتاق لهم... أنتهى..

2018-09-07 14:41

305 0

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 55 أحمد بصدمه : كيف طلع وهو باهالحاله ؟ ومتى صار كل هذا؟ الدكتور : من ربع ساعه نخلي مسؤوليتنا من عبدالله طلع وحالته الصحيه تعبانه ومشى دخل أحمد بخوف على محمد وشاف كيف شكله ودموعه باقي على خده جلس جنبه وطلع جواله وأرسل لحسام ( حسام لأزم تجون المستشفى عبدالله طلع ومحد معه وهو باقي تعبان ومحمد ظل يصارخ لحد ما نوموه خل أمك تجي بعد بسرعه ) دقايق ورد حسام ( تمام نص ساعه وأحنا عندكم) عند عبدالله ظل يركض ودموعه تنزل أكثر بوجع وقف تكسي ومشى طلعو عدنان وسلمان وتلفتو صرخ سلمان بقهر : أف عبدالله أف كيف تطلع وحالتك كذا كيف لف عدنان عليه : تتوقع وين بيروح؟ تنهد سلمان وناظره : ما أدري أنت تعرف أننا من زمان ما ندري وين يطلع تبينا نعرف ألحين؟ أف عدنان : طيب وش بنسوي؟ سلمان : راح نروح المطعم وبيتنا وبنشوف يالله ووقفو تكسي وراحو وقف التكسي ولف على عبدالله : يا ولدي محتاج شيء؟ هز راسه عبدالله بلا وشهق وغطا وجهه وبكى وبهمس : وقف هينا تنهد صاحب التكسي وناظره بحزن : تبيني أنتظرك؟ مد له عبدالله الفلوس ونزل بدون ما يرد وجلس على تله صغيره ولم رجوله لصدره ونزلت دموعه وقف صاحب التكسي ونزل وراه وجلس جنبه وضمه رفع راسه عبدالله وناظره وشهق ببكى ابتسم الرجال وبعد ومسك وجهه بكفوفه ومسح دموعه : أستهدي بالله يا بوك وش الشيء اللي يوجعك وخلاك تبكي بحرقه كذا لارد وشهق ببكى تنهد الرجال بحزن عليه وضمه ومسح على راسه شد عليه عبدالله وبكى أكثر : أهدأ وأنا أبوك قولي يمكن أساعدك بشيء؟ لا رد ظل يمسح على ظهره وشعره بحنيه لحد ما هدأ بعد عبدالله عنه وبغصه : عمي لو أمك وأبوك تبرو منك وفجأه حسو بغلطهم ورجعو يبون يصححونه تسامحهم ولا لا؟ ابتسم الرجال ومسك يده : يا أبوك مافي أم وأب يتخلون عن ضناهم إلا إذا الضروف حدتهم أو فيه سبب سواء سبب صحيح أو كذب يخليهم يتبرون أذا على قولتك حسو بغلطتهم ورجعو فأكيد بسامحهم لأنهم يتعذبون أكثر منك من عذاب الضمير ويفكرون كيف تسامحهم قولي وش قصتك يمكن تخفف عن حزنك بصدرك لم رجوله عبدالله لصدره وشهق ببكى وناظر قدام وبدا يسرد له قصته لحد ما طلع من المستشفى ولف ناظره وببكى : أنا ما غلطت واللي أحس فيه مستحيل أحد يحس فيه بس أنا مشتاق لهم... أنتهى..

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 54

نزلت دموعه وكتم شهقاته وهو كان يسمعهم وسمع كل حرف قالوه لف وناظر محمد ودفن وجهه بصدره وأنفلتت منه شهق عقد حواجبه محمد بأنزعاج وهو حاس حراره على صدره فتح عيونه وشهق وهو يسمع صوت بكاء عبدالله وكيف شاد عليه حاول يرفع راسه بس عبدالله شاد أكثر
محمد بخوف : عبدالله؟ عبود شفيك؟ 
لا رد كاتم شهقاته
عدل جلسته محمد متجاهل ألم بطنه وسحب عبدالله وضمه بهدوء : اششش حبيبي أهدأ وقولي شفيك؟
رفع عبدالله راسه وببكى : محمد أنا ما غلطت صح وشهق ببكى لأني مو قادر أصلن 
ضمه محمد بقوه وهو مو فاهم شيء منه وليش بكى من الأساس وبهمس : خلاص أهدأ بعدين نتكلم 
هز راسه عبدالله بلا وبعد عنه ومسح دموعه وناظره : أبي أطلع من هينا وفك المغذي منه شهق محمد : عبدالله وش جالس تسوي
ناظره عبدالله وكاتم دموعه ومسك يده : أبي أكون لحالي كم يوم أنا ونفسي بس تكفى 
هز راسه محمد بلا ونزلت دموعه : مستحيل أخليك لوحدك أنا وأنت واحد مارح أتركك لوحدك 
نزل راسه عبدالله ومسح دموعه وسحب يده منه : أنت ما صار لك كم يوم طالع من العمليات محمد عشاني أذا تحبني جد أتركني لحالي الله يخليك ولف بيطلع 
صرخ محمد وما قدر يوقف من العمليه وببكى : عبدالله ياويلك تروح لحالك طيب طيب خذ أحمد معك أي أحد بس لحالك لا تكفى!
فتح عبدالله الباب ولف وأبتسم بخفيف ما شاف حد منهم متجاهل نداءات محمد ما يبي يلتفت له علشان ما يهون طلع وسكر الباب وصار يمشي بهدوء ويمسح دموعه اللي تنزل وزاد سرعته وفجاءه صار يركض وصوت بكاه يعلى لحد ما طلع من المستشفى 
صرخ محمد بقوه بأسم ويضرب السرير لأنه ما قدر يقوم دخل سلمان وعدنان اللي راجعين من الكفتيريا وسمعو صراخ من غرفة عبدالله ركضو ودخلو بصدمه من شكل محمد
محمد ببكاء وخوف : تكفون عبدالله طلع حد يلحقه تكفون 
سلمان بخوف : كيف طلع وهو بهالحاله؟
صرخ محمد ببكى : ما أدري روحو شوفوه
طلعو يركضون يتلفتون يدورونه ودخل الدكتور والممرضات من صراخه وعطوه مهدأ ونام 
رجع أحمد وناظر بصدمه من الدكتور والممرضات االي يطلعون من غرفة عبدالله ركض ووقف قدامه : اءا وش صاير يا دكتور؟
تنهد الدكتور بتعب : عبدالله طلع من المستشفى من غير مسؤوليه ومحمد جن جنونه داخل وأطرينا نعطيه أبره علشان يهدأ
أحمد بصدمه : كيف طلع وهو بالهحاله؟ واءا متى صار كل هذا؟
الدكتور : من ربع ساعه نخلي مسؤوليتنا من عبدالله طلع وحالته الصحيه تعبانه ومشى دخل أحمد بخوف على محمد وشاف كيف شكله ودموعه باقي على خده جلس جنبه و.. عند عبدالله... أنتهى...
توقعاتكم + تفاعلكم

2018-09-06 17:40

332 301

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 54 نزلت دموعه وكتم شهقاته وهو كان يسمعهم وسمع كل حرف قالوه لف وناظر محمد ودفن وجهه بصدره وأنفلتت منه شهق عقد حواجبه محمد بأنزعاج وهو حاس حراره على صدره فتح عيونه وشهق وهو يسمع صوت بكاء عبدالله وكيف شاد عليه حاول يرفع راسه بس عبدالله شاد أكثر محمد بخوف : عبدالله؟ عبود شفيك؟ لا رد كاتم شهقاته عدل جلسته محمد متجاهل ألم بطنه وسحب عبدالله وضمه بهدوء : اششش حبيبي أهدأ وقولي شفيك؟ رفع عبدالله راسه وببكى : محمد أنا ما غلطت صح وشهق ببكى لأني مو قادر أصلن ضمه محمد بقوه وهو مو فاهم شيء منه وليش بكى من الأساس وبهمس : خلاص أهدأ بعدين نتكلم هز راسه عبدالله بلا وبعد عنه ومسح دموعه وناظره : أبي أطلع من هينا وفك المغذي منه شهق محمد : عبدالله وش جالس تسوي ناظره عبدالله وكاتم دموعه ومسك يده : أبي أكون لحالي كم يوم أنا ونفسي بس تكفى هز راسه محمد بلا ونزلت دموعه : مستحيل أخليك لوحدك أنا وأنت واحد مارح أتركك لوحدك نزل راسه عبدالله ومسح دموعه وسحب يده منه : أنت ما صار لك كم يوم طالع من العمليات محمد عشاني أذا تحبني جد أتركني لحالي الله يخليك ولف بيطلع صرخ محمد وما قدر يوقف من العمليه وببكى : عبدالله ياويلك تروح لحالك طيب طيب خذ أحمد معك أي أحد بس لحالك لا تكفى! فتح عبدالله الباب ولف وأبتسم بخفيف ما شاف حد منهم متجاهل نداءات محمد ما يبي يلتفت له علشان ما يهون طلع وسكر الباب وصار يمشي بهدوء ويمسح دموعه اللي تنزل وزاد سرعته وفجاءه صار يركض وصوت بكاه يعلى لحد ما طلع من المستشفى صرخ محمد بقوه بأسم ويضرب السرير لأنه ما قدر يقوم دخل سلمان وعدنان اللي راجعين من الكفتيريا وسمعو صراخ من غرفة عبدالله ركضو ودخلو بصدمه من شكل محمد محمد ببكاء وخوف : تكفون عبدالله طلع حد يلحقه تكفون سلمان بخوف : كيف طلع وهو بهالحاله؟ صرخ محمد ببكى : ما أدري روحو شوفوه طلعو يركضون يتلفتون يدورونه ودخل الدكتور والممرضات من صراخه وعطوه مهدأ ونام رجع أحمد وناظر بصدمه من الدكتور والممرضات االي يطلعون من غرفة عبدالله ركض ووقف قدامه : اءا وش صاير يا دكتور؟ تنهد الدكتور بتعب : عبدالله طلع من المستشفى من غير مسؤوليه ومحمد جن جنونه داخل وأطرينا نعطيه أبره علشان يهدأ أحمد بصدمه : كيف طلع وهو بالهحاله؟ واءا متى صار كل هذا؟ الدكتور : من ربع ساعه نخلي مسؤوليتنا من عبدالله طلع وحالته الصحيه تعبانه ومشى دخل أحمد بخوف على محمد وشاف كيف شكله ودموعه باقي على خده جلس جنبه و.. عند عبدالله... أنتهى... توقعاتكم + تفاعلكم

بسم الله الرحمن الرحيم

صلو على الرسول❤

بارت 53 
وقف أحمد قدام سلمان وعدنان بعد ما راح يحيى ورجع البيت مكسور والعيال معه وجلس هو علشان يكون حول محمد 
رفع راسه عدنان وكشر ولف وجهه 
أبتسم أحمد وجلس جنبهم وبغصه : عبدالله محظوظ فيكم لفو وناظروه 
أحمد بحزن : أنا ما عرفته إلا من أسبوع بس شخصيته وأحنا صغار بريئ وطيب كثير وضحكته ما تفارقه وكان لما يزعل يرضى بسرعه محمد عنده خط أحمر كان يغار لأني ألعب مع محمد كانو الكل ولا يزالو يحبونه من طيبة قلبه ورفع راسه ونزلت دموعه : بس ألحين شخصيه ثانيه غير يمثل القوه وحزين حيل بس يظهر العكس علشان ما يضعف أحنا غلطنا وغلطنا كثير والندم ماكلنا كلنا وعذاب الضمير ملاحقنا باللي نشوفه بعبدالله بذات عمي اللي مجرد ما كنا نسمع حسه بالبيت الكل يفز بخوف منه ومن هيبته وقوته بس أنصدمنا بعد ما عرف الحقيقه وهو مكسور وكلمه وحده تخص عبدالله تنزل دمعته بثانيه
سلمان بقهر : هذي حوبت ولده اللي ما فكر حتى لما رماه يراقبه ويتطمن عليه لا رماه ونسى أسمه وشكله وكل شيء يخصه هذا مو أب 
لف أحمد وناظره : مافي أب ينسى ولده عمي لما حط عبدالله بالميتم كان المدير يقوله أخباره بثواني جانا خبر بعد سنتينن من مدير الميتم أنه مات بمرض وقتها عمي أنهار كل اللي بالبيت كانو منهارين نتذكر هذاك اليوم عمي تنوم شهر بالمستشفى لما عرف والله ما أكذب علشان كذا أنصدمنا أنه طلع عايش بس لما عدنان قال أنه كان يضرب عبدالله وكان خادم عنده تأكد عمي أنه كان يكذب بكل حارف يقول له نزل راسه ومسح دموعه : شوفو جوالاتكم عمي أعترف بكل شيء للأخبار شوفو تعليقات الناس اللي كسرته زياده سوا كل هذا عشان عبدالله يرجع لحضنه مشتاق له علشان يسامحه بس مو لازم يرجع للبيت بس يريح الكل من هالعذاب مو قادر يحط عينه بعين عبدالله لأن كل نظره من عبدالله توجعه كثير الوحيده اللي كانت مو مصدقه هالشيء من لما صار أمه اللي تبكي ليل نهار من فراق ولدها من بعد ما عمي رماه بالميتم وهي ما تكلمه تصدق 14 سنه كل واحد بغرفه وما تكلمه بكلمه وحده كانت تقوله راح يجي اليوم اللي بتندم فيه وفعلا جاء هاليوم عمي وعياله متشتتين ومارح يلم شتاتهم إلا لما عبدالله يسامحهم حتى محمد عبدالله سامحه بس باقي مقهور منه أنا عارف ﻷنه نساه ولأنه جرحه لا تزيدونها علينا وعليه اللي فينا مكفينا راح تقولون ليش أقولكم كل هذا 
تكمله بالكومنت..

2018-09-05 19:29

344 474

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 53 وقف أحمد قدام سلمان وعدنان بعد ما راح يحيى ورجع البيت مكسور والعيال معه وجلس هو علشان يكون حول محمد رفع راسه عدنان وكشر ولف وجهه أبتسم أحمد وجلس جنبهم وبغصه : عبدالله محظوظ فيكم لفو وناظروه أحمد بحزن : أنا ما عرفته إلا من أسبوع بس شخصيته وأحنا صغار بريئ وطيب كثير وضحكته ما تفارقه وكان لما يزعل يرضى بسرعه محمد عنده خط أحمر كان يغار لأني ألعب مع محمد كانو الكل ولا يزالو يحبونه من طيبة قلبه ورفع راسه ونزلت دموعه : بس ألحين شخصيه ثانيه غير يمثل القوه وحزين حيل بس يظهر العكس علشان ما يضعف أحنا غلطنا وغلطنا كثير والندم ماكلنا كلنا وعذاب الضمير ملاحقنا باللي نشوفه بعبدالله بذات عمي اللي مجرد ما كنا نسمع حسه بالبيت الكل يفز بخوف منه ومن هيبته وقوته بس أنصدمنا بعد ما عرف الحقيقه وهو مكسور وكلمه وحده تخص عبدالله تنزل دمعته بثانيه سلمان بقهر : هذي حوبت ولده اللي ما فكر حتى لما رماه يراقبه ويتطمن عليه لا رماه ونسى أسمه وشكله وكل شيء يخصه هذا مو أب لف أحمد وناظره : مافي أب ينسى ولده عمي لما حط عبدالله بالميتم كان المدير يقوله أخباره بثواني جانا خبر بعد سنتينن من مدير الميتم أنه مات بمرض وقتها عمي أنهار كل اللي بالبيت كانو منهارين نتذكر هذاك اليوم عمي تنوم شهر بالمستشفى لما عرف والله ما أكذب علشان كذا أنصدمنا أنه طلع عايش بس لما عدنان قال أنه كان يضرب عبدالله وكان خادم عنده تأكد عمي أنه كان يكذب بكل حارف يقول له نزل راسه ومسح دموعه : شوفو جوالاتكم عمي أعترف بكل شيء للأخبار شوفو تعليقات الناس اللي كسرته زياده سوا كل هذا عشان عبدالله يرجع لحضنه مشتاق له علشان يسامحه بس مو لازم يرجع للبيت بس يريح الكل من هالعذاب مو قادر يحط عينه بعين عبدالله لأن كل نظره من عبدالله توجعه كثير الوحيده اللي كانت مو مصدقه هالشيء من لما صار أمه اللي تبكي ليل نهار من فراق ولدها من بعد ما عمي رماه بالميتم وهي ما تكلمه تصدق 14 سنه كل واحد بغرفه وما تكلمه بكلمه وحده كانت تقوله راح يجي اليوم اللي بتندم فيه وفعلا جاء هاليوم عمي وعياله متشتتين ومارح يلم شتاتهم إلا لما عبدالله يسامحهم حتى محمد عبدالله سامحه بس باقي مقهور منه أنا عارف ﻷنه نساه ولأنه جرحه لا تزيدونها علينا وعليه اللي فينا مكفينا راح تقولون ليش أقولكم كل هذا تكمله بالكومنت..

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 52

عند محمد دف الكرسي لحد عبدالله ومسك يده وباسها بعمق وضمها بكفوفه ونزلت دموعه : تعبان ياروح أخوك جعله فيني ولا فيك كنت حاس أن فيك شيء ليش يا عبود ليش كذا تهمل نفسك هاين عليك حبيبي تسمعني صح قوم مشتاق لك تكفى عبود شوفني تعنيت لك وأنا تعبان حبيبي قوم وقولي وش يوجعك قوم يا عمري أنت ترى وعدتني ترجع لي وشهق ببكى بس طلعت طايح بالمستشفى قولي من إيش تعبان وخلني أخذ تعبك منك ابتسم بفرح وناظر يده اللي شد عليها قرب أكثر ووقف بخفيف وجلس على طرف السرير وشد على يده : كنت عارف أنك تسمعني عبود رد علي مشتاق لصوتك
فتح عيونه بتعب ورجع غمضها من الأضائه وفتحها وأبتسم بخفيف لما شاف محمد وبهمس : ليش قمت وأنا تعبان
شد على يده محمد ورفعها وباسها وناظره : من أفعالك يا حيوان كذا تخوفني عليك كذا يا عبود 
نزلت دموعه وناظر محمد وببحه : تعبان يا محمد 
مسح محمد دموعه وابتسم بخفيف : فيني ولا فيك يا حبيب أخوه 
شهق عبدالله ببكى ورفع نفسه وضم محمد بقوه وشد عليه وببكى : محمد مخنوق يا محمد توأمك تعبان أحس شوي وبموت من قاطعه محمد شده وهز راسه بلا : بسم الله عليك في عدوينك يا حبيبي قولي وش اللي متعبك قولي وأنا أخذ روحه من يتجرأ ويزعل توأمي ويبكيه
لا رد ولازال يبكي 
مسح على ظهره وشعره وبحنيه : خلاص ورني وجهك مشتاق لك 
بعد عبدالله عنه ومنزل راسه ويمسح دموعه ببرائه ضحك محمد ورفع راسه ومسك وجهه بكفوفه ومسح دموعه وباس جبينه وطق راسه بخفيف : ياويلك تنزل دموعك مره ثانيه وتخوفني عليك بغى يوقف قلبي من الخوف 
ضحك عبدالله ومسك يده : بسم الله على قلبك لا تخاف أنا بخير 
كشر محمد : طيب زحف لي تراني باقي تعبان 
ضحك عبدالله بقوه : محد قالك تجي وساعده وأنسدح جنبه ضمه محمد ومسك يده : اي أضحك يا جعلني ما أذوق حزنك وكيف ما أجي وروحي هينا وما أكون عنده
تنهد عبدالله ورفع راسه وناظر محمد : ما أدري وش كنت بسوي لو مت وأنا ما شفتك 
كشر محمد وشد على يده : بسم الله عليك لا عاد تجيب هالطاري يخنقني يكفي السنين اللي راحت 
غمض عبدالله وهمس : اي والله يكفي ويكفي كثير ورجع نام ابتسم محمد وباس راسه بعمق وبهمس : الله يقدرني وما أخليك بيوم تتضايق وتنزل دموعك وأشوف ضحكتك ما تفارقك وأرجعك بيننا وغمض وماهي اللي دقايق ونام معه 
انتهى..
توقعاتكم + تفاعلكم

2018-09-04 13:10

338 258

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 52 عند محمد دف الكرسي لحد عبدالله ومسك يده وباسها بعمق وضمها بكفوفه ونزلت دموعه : تعبان ياروح أخوك جعله فيني ولا فيك كنت حاس أن فيك شيء ليش يا عبود ليش كذا تهمل نفسك هاين عليك حبيبي تسمعني صح قوم مشتاق لك تكفى عبود شوفني تعنيت لك وأنا تعبان حبيبي قوم وقولي وش يوجعك قوم يا عمري أنت ترى وعدتني ترجع لي وشهق ببكى بس طلعت طايح بالمستشفى قولي من إيش تعبان وخلني أخذ تعبك منك ابتسم بفرح وناظر يده اللي شد عليها قرب أكثر ووقف بخفيف وجلس على طرف السرير وشد على يده : كنت عارف أنك تسمعني عبود رد علي مشتاق لصوتك فتح عيونه بتعب ورجع غمضها من الأضائه وفتحها وأبتسم بخفيف لما شاف محمد وبهمس : ليش قمت وأنا تعبان شد على يده محمد ورفعها وباسها وناظره : من أفعالك يا حيوان كذا تخوفني عليك كذا يا عبود نزلت دموعه وناظر محمد وببحه : تعبان يا محمد مسح محمد دموعه وابتسم بخفيف : فيني ولا فيك يا حبيب أخوه شهق عبدالله ببكى ورفع نفسه وضم محمد بقوه وشد عليه وببكى : محمد مخنوق يا محمد توأمك تعبان أحس شوي وبموت من قاطعه محمد شده وهز راسه بلا : بسم الله عليك في عدوينك يا حبيبي قولي وش اللي متعبك قولي وأنا أخذ روحه من يتجرأ ويزعل توأمي ويبكيه لا رد ولازال يبكي مسح على ظهره وشعره وبحنيه : خلاص ورني وجهك مشتاق لك بعد عبدالله عنه ومنزل راسه ويمسح دموعه ببرائه ضحك محمد ورفع راسه ومسك وجهه بكفوفه ومسح دموعه وباس جبينه وطق راسه بخفيف : ياويلك تنزل دموعك مره ثانيه وتخوفني عليك بغى يوقف قلبي من الخوف ضحك عبدالله ومسك يده : بسم الله على قلبك لا تخاف أنا بخير كشر محمد : طيب زحف لي تراني باقي تعبان ضحك عبدالله بقوه : محد قالك تجي وساعده وأنسدح جنبه ضمه محمد ومسك يده : اي أضحك يا جعلني ما أذوق حزنك وكيف ما أجي وروحي هينا وما أكون عنده تنهد عبدالله ورفع راسه وناظر محمد : ما أدري وش كنت بسوي لو مت وأنا ما شفتك كشر محمد وشد على يده : بسم الله عليك لا عاد تجيب هالطاري يخنقني يكفي السنين اللي راحت غمض عبدالله وهمس : اي والله يكفي ويكفي كثير ورجع نام ابتسم محمد وباس راسه بعمق وبهمس : الله يقدرني وما أخليك بيوم تتضايق وتنزل دموعك وأشوف ضحكتك ما تفارقك وأرجعك بيننا وغمض وماهي اللي دقايق ونام معه انتهى.. توقعاتكم + تفاعلكم

بسم الله الرحمن الرحيم 
صلو على الرسول❤

بارت 51

وقف الدكتور قدام غرفة عبدالله ولف محمد عليهم : اءا خلاص بدخل أنا لحالي
فتح له الدكتور ودخل محمد وناظر شاف عبدالله نايم وسلمان وعدنان عنده نزلت دموعه من شكل عبدالله وقف سلمان ومسك يد عدنان وبهمس : خلنا نطلع 
وقف عدنان وبقهر : لا ما أبي أترك عبود
سحبه سلمان ووقف جنب محمد وطبطب على كتفه وابتسم : تطمن هو بخير والله يخليكم لبعض وطلعو وسكرو الباب ولفو شافو يحيى والعيال عند الباب كشر عدنان ولف وجهه ووقف بالجهه الثانيه قرب يحيى وناظرهم وابتسم : أنتو مين؟ أنتو اءا قاطعه عدنان ناظره وبستهزاء : أحنا مين؟ تبي تعرف مين؟ أبشر أحنا نكون أخوان عبدالله بالوقت اللي أخوانه تبرو منه أحنا اللي ندافع عنه من الناس وقت ما أهله رموه بالميتم أحنا اللي كنا نتصدا الضرب فينا وقت ما كان مدير الميتم يضربه عشان ينظف 
غمض يحيى بقوه 
نزلت دموع سلمان من تذكر 
كمل عدنان بقهر أكثر : أحنا اللي سهرنا عليه وقت ما كان يون من التعب بيوم ما لقا حد من أهله فوق راسه أحنا اللي كنا نسكت الناس وقت ما ينادونه باليتيم وأبوه حي وعايش حياته ومو داري عنه أحنا اللي نواسيه كل يوم تنزل دموعه عليكم وأحنا ما نعرف ليش عرفت من أحنا حرام عليكم باللي سويتوه فيه 
ناظرهم أحمد وبغصه : خلاص اللي صار صار 
ناظره عدنان ونزلت دموعه : يا ويلكم من الله وكل تعب صار له بذمتكم ما خفتو من الله كيف صدقتو الغريب وكذبتوه طفل طفل معقوله تتهمونه بمخدرات 
سحبه سلمان وضمه وشد عليه عدنان وبقهر : حرام عليكم ماله ذنب باللي بينكم 
جلس يحيى وغطى وجهه بيديه ونزلت دموعه وبهمس : يارب سامحني يارب والله ندمان 
جلس جنبه صالح وطبطب على ظهره 
ناظر حسام عدنان بقهر ولف منه سحب سلمان عدنان وراحو 
عند محمد دف الكرسي لحد عبدالله ومسك يده وباسها بعمق وضمها بكفوفه ونزلت دموعه : تعبان ياروح أخوك جعله فيني ولا فيك كنت حاس أن فيك شيء والله ليش يا عبود ليش كذا تهمل نفسك ما فكرت فيني طيب حبيبي تسمعني صح قوم مشتاق لك تكفى ع.... أنتهى..
توقعاتكم + تفاعلكم

2018-09-04 07:59

326 224

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 51 وقف الدكتور قدام غرفة عبدالله ولف محمد عليهم : اءا خلاص بدخل أنا لحالي فتح له الدكتور ودخل محمد وناظر شاف عبدالله نايم وسلمان وعدنان عنده نزلت دموعه من شكل عبدالله وقف سلمان ومسك يد عدنان وبهمس : خلنا نطلع وقف عدنان وبقهر : لا ما أبي أترك عبود سحبه سلمان ووقف جنب محمد وطبطب على كتفه وابتسم : تطمن هو بخير والله يخليكم لبعض وطلعو وسكرو الباب ولفو شافو يحيى والعيال عند الباب كشر عدنان ولف وجهه ووقف بالجهه الثانيه قرب يحيى وناظرهم وابتسم : أنتو مين؟ أنتو اءا قاطعه عدنان ناظره وبستهزاء : أحنا مين؟ تبي تعرف مين؟ أبشر أحنا نكون أخوان عبدالله بالوقت اللي أخوانه تبرو منه أحنا اللي ندافع عنه من الناس وقت ما أهله رموه بالميتم أحنا اللي كنا نتصدا الضرب فينا وقت ما كان مدير الميتم يضربه عشان ينظف غمض يحيى بقوه نزلت دموع سلمان من تذكر كمل عدنان بقهر أكثر : أحنا اللي سهرنا عليه وقت ما كان يون من التعب بيوم ما لقا حد من أهله فوق راسه أحنا اللي كنا نسكت الناس وقت ما ينادونه باليتيم وأبوه حي وعايش حياته ومو داري عنه أحنا اللي نواسيه كل يوم تنزل دموعه عليكم وأحنا ما نعرف ليش عرفت من أحنا حرام عليكم باللي سويتوه فيه ناظرهم أحمد وبغصه : خلاص اللي صار صار ناظره عدنان ونزلت دموعه : يا ويلكم من الله وكل تعب صار له بذمتكم ما خفتو من الله كيف صدقتو الغريب وكذبتوه طفل طفل معقوله تتهمونه بمخدرات سحبه سلمان وضمه وشد عليه عدنان وبقهر : حرام عليكم ماله ذنب باللي بينكم جلس يحيى وغطى وجهه بيديه ونزلت دموعه وبهمس : يارب سامحني يارب والله ندمان جلس جنبه صالح وطبطب على ظهره ناظر حسام عدنان بقهر ولف منه سحب سلمان عدنان وراحو عند محمد دف الكرسي لحد عبدالله ومسك يده وباسها بعمق وضمها بكفوفه ونزلت دموعه : تعبان ياروح أخوك جعله فيني ولا فيك كنت حاس أن فيك شيء والله ليش يا عبود ليش كذا تهمل نفسك ما فكرت فيني طيب حبيبي تسمعني صح قوم مشتاق لك تكفى ع.... أنتهى.. توقعاتكم + تفاعلكم

بسم الله الرحمن الرحيم

صلو على الرسول❤

بارت 50

محمد بصدمه : عبدالله هينا؟
ناظر الدكتور حسام وعرف أنه جاب العيد تنهد وناظر محمد : لا تخاف هو بخير قاطعه محمد بدموع :شفيه؟ ليش هينا؟ولف على حسام وبصراخ : كنت حاس أن فيه شيء وسحب المغذي من يده بقوه فز الدكتور ومسكه : محمد وش تسوي مجنون شوف كيف يدك تنزف 
بعد محمد يد الدكتور بقوه وبصراخ : مالك شغل بعد أبي أشوفه 
حسام : محمد أهدأ طيب وبتشوفه 
محمد بقل صبر وبين سنونه : لاحد يدخل أنا مسؤول مالكم شغل قلت أبي أشوفه
تنهد الدكتور : طيب وعد بوديك له بس أستنى بجيب لك عربيه لأنك مارح تقدر تمشيء وأنادي الممرضه تشوف يدك 
محمد بصراخ : ما أبي تشوف يدي ولا شيء أبي أشوف أخوي ياخي أنا اللي بتعب ولا أنت بعد 
الدكتور بصبر : لا تصارخ أحترم المكان لا تخليني أطر أعطيك أبره 
حسام : محمد ممكن تهدي 
غطى وجهه محمد وببكى : أبي أشوفه تكفى ما أبي أجلس قلبي يوجعني كنت حاس أن فيه شيء
تنهد الدكتور وطلع يجيب كرسي وينادي ممرضه تعقم يده 
ضمه حسام : حبيبي أهدا خلاص بتشوفه
دخل يحيى والعمان وعقد حواجبه وقرب بخوف : محمد! وش فيك 
بعد محمد عن حسام وناظر أبوه وببكى بقوه : يبه عبود بالمستشفى عبود هينا يبه قول لهم يودوني له أبي أشوفه تكفى
ضمه يحيى وناظر حسام بمعنى وش صاير ؟
تنهد حسام : اءا يبه الدكتور يقول أن عبدالله بالمستشفى متنوم بس يقول أنه بخير لا تخاف
دخل الدكتور ومعه العربيه وأبتسم : تفضل سيد محمد
عقد حواجبه يحيى وناظر الدكتور وبخوف : دكتور عبدالله وش فيه؟
قرب الدكتور ويساعد الممرضه تعقم يد محمد : يا جماعه هو بخير وألحين تشوفونه وقوم محمد وجلسه ومشى فيه وهم وراه قاطعهم العيال وقفو قدامهم وناظروهم بستغراب 
أحمد : بسم الله وين رايحين؟ 
لا رد ومشو ووقف أحمد حسام : ولد وش صاير؟ 
ناظره حسام بنص عين : عبدالله هينا يا غبي 
شهقو العيال 
عمار : وش دراك؟ وأنت سألت وقالو لا
ناظر حسام أحمد : حنا سألنا عن عبدالله يحيى ومسجل عندهم عبدالله راشد ولا حد فيكم أنتبه غباء 
أحمد بفهاوه : اهاا اي والله 
كمل حسام : ولما جاء الدكتور النكبه يكشف على محمد قاله أن عبدالله هينا ومحمد ظل يصارخ توقع أننا كذبنا عليه وأننا ندري أن عبدالله هينا وفك المغذي من يده لحد ما سمح له الدكتور يشوفه 
فهد : طيب وش تسون هينا أمشو نلحقهم
وقف الدكتور قدام غرفة عبدالله ولف محمد عليهم... انتهى...
توقعاتكم + تفاعلكم

2018-09-03 18:02

329 230

 

بسم الله الرحمن الرحيم صلو على الرسول❤ بارت 50 محمد بصدمه : عبدالله هينا؟ ناظر الدكتور حسام وعرف أنه جاب العيد تنهد وناظر محمد : لا تخاف هو بخير قاطعه محمد بدموع :شفيه؟ ليش هينا؟ولف على حسام وبصراخ : كنت حاس أن فيه شيء وسحب المغذي من يده بقوه فز الدكتور ومسكه : محمد وش تسوي مجنون شوف كيف يدك تنزف بعد محمد يد الدكتور بقوه وبصراخ : مالك شغل بعد أبي أشوفه حسام : محمد أهدأ طيب وبتشوفه محمد بقل صبر وبين سنونه : لاحد يدخل أنا مسؤول مالكم شغل قلت أبي أشوفه تنهد الدكتور : طيب وعد بوديك له بس أستنى بجيب لك عربيه لأنك مارح تقدر تمشيء وأنادي الممرضه تشوف يدك محمد بصراخ : ما أبي تشوف يدي ولا شيء أبي أشوف أخوي ياخي أنا اللي بتعب ولا أنت بعد الدكتور بصبر : لا تصارخ أحترم المكان لا تخليني أطر أعطيك أبره حسام : محمد ممكن تهدي غطى وجهه محمد وببكى : أبي أشوفه تكفى ما أبي أجلس قلبي يوجعني كنت حاس أن فيه شيء تنهد الدكتور وطلع يجيب كرسي وينادي ممرضه تعقم يده ضمه حسام : حبيبي أهدا خلاص بتشوفه دخل يحيى والعمان وعقد حواجبه وقرب بخوف : محمد! وش فيك بعد محمد عن حسام وناظر أبوه وببكى بقوه : يبه عبود بالمستشفى عبود هينا يبه قول لهم يودوني له أبي أشوفه تكفى ضمه يحيى وناظر حسام بمعنى وش صاير ؟ تنهد حسام : اءا يبه الدكتور يقول أن عبدالله بالمستشفى متنوم بس يقول أنه بخير لا تخاف دخل الدكتور ومعه العربيه وأبتسم : تفضل سيد محمد عقد حواجبه يحيى وناظر الدكتور وبخوف : دكتور عبدالله وش فيه؟ قرب الدكتور ويساعد الممرضه تعقم يد محمد : يا جماعه هو بخير وألحين تشوفونه وقوم محمد وجلسه ومشى فيه وهم وراه قاطعهم العيال وقفو قدامهم وناظروهم بستغراب أحمد : بسم الله وين رايحين؟ لا رد ومشو ووقف أحمد حسام : ولد وش صاير؟ ناظره حسام بنص عين : عبدالله هينا يا غبي شهقو العيال عمار : وش دراك؟ وأنت سألت وقالو لا ناظر حسام أحمد : حنا سألنا عن عبدالله يحيى ومسجل عندهم عبدالله راشد ولا حد فيكم أنتبه غباء أحمد بفهاوه : اهاا اي والله كمل حسام : ولما جاء الدكتور النكبه يكشف على محمد قاله أن عبدالله هينا ومحمد ظل يصارخ توقع أننا كذبنا عليه وأننا ندري أن عبدالله هينا وفك المغذي من يده لحد ما سمح له الدكتور يشوفه فهد : طيب وش تسون هينا أمشو نلحقهم وقف الدكتور قدام غرفة عبدالله ولف محمد عليهم... انتهى... توقعاتكم + تفاعلكم

KUWAIT

Top Instagram followed

#10@mzon123457
https://scontent-frt3-2.cdninstagram.com/vp/f81782cd19c15ac6611c2c13bbcd6bd7/5E37C7F4/t51.2885-19/s150x150/39326618_333420807403135_687571521891205120_n.jpg?_nc_ht=scontent-frt3-2.cdninstagram.com mzon123457followed by: 1886
#11@polkadotsnurserys
https://scontent-amt2-1.cdninstagram.com/v/t51.2885-19/11931217_154716968197046_1947801029_a.jpg?_nc_ht=scontent-amt2-1.cdninstagram.com&_nc_ohc=85iqYiKIeQAAX8JjCqk&oh=ee929c932496ee343e8f90ee1b0e7cb2&oe=5EAE2D46 polkadotsnurserysfollowed by: 1823
#12@bo.d3oooj
https://scontent-frt3-2.cdninstagram.com/vp/ac49ea88d47e3a957fa0b3fe3c1e22ac/5E0C8355/t51.2885-19/s150x150/1390280_388585844675220_260428971_a.jpg?_nc_ht=scontent-frt3-2.cdninstagram.com bo.d3ooojfollowed by: 1773
#13@repair.kuwait
https://scontent-frt3-2.cdninstagram.com/vp/e939a338f79774c044020280012017e0/5E0CD1FD/t51.2885-19/s150x150/15275679_219898841787916_6644777597660037120_a.jpg?_nc_ht=scontent-frt3-2.cdninstagram.com repair.kuwaitfollowed by: 1268
#14@bin3o0o0f_school
https://scontent-bru2-1.cdninstagram.com/vp/b6f83e2a1b906f6aae150fba7bed9e92/5E3CB2C3/t51.2885-19/s150x150/12135158_1685746468326128_1153845518_a.jpg?_nc_ht=scontent-bru2-1.cdninstagram.com bin3o0o0f_schoolfollowed by: 1256
#15@fhad93
https://scontent-frt3-2.cdninstagram.com/vp/eecfb10bf9e5358c601b216bba37841a/5E0B5665/t51.2885-19/s150x150/26294135_154301381789637_768035393424588800_n.jpg?_nc_ht=scontent-frt3-2.cdninstagram.com fhad93followed by: 688

See more instagram profiles from

KUWAIT

MORE